كوب 28: النرويج تدعم الدفاع عن تغير المناخ في أفريقيا بتعهد بقيمة 6.5 مليون دولار لتمويل الكوارث للبنك الأفريقي للتنمية

ABIDJAN, ساحل العاج  :أعلنت النرويج عن التزام مالي قدره 70 مليون كرونة نرويجية (6.5 مليون دولار) لبرنامج مجموعة البنك الأفريقي للتنمية لتعزيز قدرة أفريقيا على الصمود واستجابتها للصدمات المناخية.

وبهذا التعهد، تصبح النرويج الدولة الخامسة التي تنضم إلى الصندوق الاستئماني متعدد المانحين لبرنامج تمويل مخاطر الكوارث في أفريقيا التابع لمجموعة البنك، الذي يعزز الحماية السيادية للتأمين ضد الجفاف للتخفيف من الآثار السلبية في أفريقيا للظواهر القاسية المرتبطة بالمناخ مثل الأعاصير والفيضانات والجفاف.

ويأتي هذا الالتزام بالتمويل، على مدى ثلاث سنوات، على هامش قمة الأمم المتحدة للمناخ كوب 28، أين التقى مسؤولون من البنك الأفريقي للتنمية والوكالة النرويجية للتعاون الإنمائي في دبي.

وقالت وزيرة التنمية الدولية النرويجية، آن بيث تفينريم “إن النرويج فخورة بكونها جهة مانحة جديدة لبرنامج تمويل مخاطر الكوارث في أفريقيا وتوفير تمويل إضافي للحد من مخاطر الكوارث المرتبطة بالمناخ وجعل حلول التأمين المعيارية في متناول مجموعة أكبر من أصحاب المصلحة في القارة الأفريقية.” وأضافت أن تغير المناخ عطل الحياة اليومية للعديد من الأفارقة. وأن تعزيز مرونة البلدان واستجابتها للصدمات المناخية من خلال الاستجابة للإنذارات المبكرة “يتيح التخفيف من بعض الآثار المدمرة قبل حدوثها، مما يضمن الأرواح وسبل العيش والاقتصادات”.

وقالت الدكتورة بيث دانفورد، نائبة رئيس مجموعة البنك الأفريقي للتنمية لشؤون الزراعة والتنمية البشرية والاجتماعية “تدرك أعداد متزايدة في المجتمع الدولي أن هذا الحل الذي تقوده أفريقيا للتحديات المتعلقة بتغير المناخ في أفريقيا مؤثر ومهم. وسيساعد دعم النرويج للصندوق الاستئماني متعدد المانحين لبرنامج تمويل مخاطر الكوارث في أفريقيا على توفير الحماية للملايين من الأشخاص الأكثر ضعفًا في القارة الذين يتعاملون مع مخاطر المناخ، وتعزيز قدرة البلدان الأفريقية على أن تكون أكثر مرونة في مواجهة تغير المناخ.

وتشمل الدول المانحة الأخرى للصندوق الاستئماني متعدد المانحين لبرنامج تمويل مخاطر الكوارث في أفريقيا، المملكة المتحدة وسويسرا والولايات المتحدة وكندا.

وفي إطار برنامج تمويل مخاطر الكوارث في أفريقيا وبالتعاون مع المجموعة الأفريقية للقدرة على مواجهة المخاطر، يتصدر البنك جهود تعزيز الأدوات الاستباقية لإدارة مخاطر المناخ في أفريقيا، إذ استثمر البنك أكثر من 100 مليون دولار ودعم 15 بلدا أفريقيا للوصول إلى التأمين السيادي والحماية المالية ضد المخاطر المناخية.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج تمويل مخاطر الكوارث في أفريقيا قدّم، منذ إنشائه في عام 2018، الحماية المالية ضد موجات الجفاف الشديدة والأعاصير المدارية لأكثر من خمسة ملايين شخص، مما ساهم بشكل كبير في تعزيز المرونة في المجتمعات الضعيفة.

البيئة بريس/ ابو

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة الحسن الثاني للبيئة، و على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *