معا جميعا، دعونا نشارك في هذه الحملة والمساهمة في تحقيق الأهداف الإنمائية الطموحة لأفريقيا من خلال إعادة بناء هذا الصندوق! FAD-15: Les Citoyens en Afrique se mobilisent

 

Lors du Forum de la Société Civile qui s’est tenu du 7 au 9 Mai au siège de la BAD à Abidjan, une campagne de mobilisation sociale et de plaidoyer en faveur du Fonds africain de développement (FAD) a été lancée. Cinq leaders engagés, représentants des communautés et personnalités se sont officiellement engagés à soutenir cette campagne. Partant de leur vécu, s’appuyant sur leur notoriété et matérialisant leur engagement pour le développement et la transformation structurelle de l’Afrique, ils ont rappelé les impacts concrets, tangibles et transformationnels des précédents fonds du FAD et appelé les partenaires techniques et financiers et les donateurs à contribuer à une reconstitution massive et incisive du FAD-15

Tous ensemble, participons à cette campagne et contribuons à la réalisation des objectifs de développement ambitieux de l’Afrique en reconstituant ce Fonds

خلال منتدى المجتمع المدني الذي نظم في الفترة الممتدة من 7 إلى 9 مايو بمقر البنك الإفريقي للتنمية في أبيدجان ، تم إطلاق حملة للتعبئة الاجتماعية، والدعوة لأجل دعم الصندوق الإفريقي للتنمية.ADF-15

التزم خمسة من القادة، يمثلون مختلف  الجماعات والشخصيات رسمياً بدعم هذه الحملة. ودلك استنادا إلى خبرتهم،و سمعتهم والتزامهم بالتنمية والتحول الهيكلي لأفريقيا .

وتم التذكير بالآثار الملموسة والتحويلية للصناديق الإفريقية للتنمية السابقة ، كما دعوا الشركاء التقنيين والماليين، و الجهات المانحة للمساهمة في إعادة صياغة واسعة النطاق للصندوق الإفريقي للتنمية ADF-15.

معا جميعا، دعونا نشارك في هذه الحملة والمساهمة في تحقيق الأهداف الإنمائية الطموحة لأفريقيا من خلال إعادة بناء هذا الصندوق!

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *