منتدى المستهلك يثمن جهود التحضير لعيد الأضحى

على إثر الاجتماع المنعقد بين المنتدى المغربي للمستهلك “FOMAC” والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ONSSA، في إطار التحضير لعيد الأضحى بدعوة من المكتب، بغاية إطلاع المنتدى على كل الإجراءات التي تم اتخاذها في سبيل مرور موسم عيد الأضحى في ظروف صحية وآمنة بالنسبة للمستهلكين، أشار المنتدى المغربي للمستهلك إلى أن الدكتور عزي عبد الغني استعرض أمام أعضاء المنتدى كل المراحل التي تمت، سواء على مستوى ترقيم الأضاحي أو على مستوى مراقبة الأعلاف ومصادرها ونوعيتها، ومكان وجود القطيع ومعرفة القائمين عليه.

وأشار بيان توصلت به هسبريس إلى أن “المنتدى اطلع كذلك على الإجراءات الإعلامية والتحسيسية الموجهة للمستهلك بعدد من اللهجات المحلية واللغات بغية تحسين التواصل عبر القنوات الإعلامية سواء وسائل الإعلام الاجتماعية، أو الراديو والتلفزيون، من أجل توعية المستهلك وتقديم النصائح العملية سواء تعلق الأمر بكيفية التعامل مع الأضحية قبل الشراء أو بعده، وكذلك الأمر حين يتعرض للغش أو لضرر ما يتعلق بالأضحية بعد الذبح، وكيف يتعامل معها بشكل صحي وسليم من حيث طريقة الذبح والتقطيع والتخزين والتبريد”.

وثمن المنتدى، يضيف البيان، “المجهودات التي قام بها المكتب، والتي هي في طور الإنجاز”، مبديا تعاونه مع هذه الجهود، خصوصا أن تجربة التعاون السنة الماضية مع المكتب في إطار الشراكة الموقعة بين الطرفين “كانت ناجعة على مستوى التحسيس والتوعية، حيث ساهم المنتدى في تنظيم لقاءات متعددة مع كافة الأطراف الكسابة والمكتب والمستهلك والسلطات المحلية بكل من الرباط والدار البيضاء على مستوى عدد من عمالاتها، علاوة وسائل الإعلام والتي كان لها دور كبير في مواكبة هذه العمليات خدمة لمصلحة المستهلك وللصالح العام”.

وفي هذا الصدد، يورد البيان، “أخذ المنتدى على عاتقه الالتزام بنفس النهج مع توسيع دائرة التحرك، وذلك بإدماج كافة تنسيقياته وممثليه على المستوى الوطني، من أجل القيام بنفس الأنشطة التوعوية والإرشادية وتلقي شكايات وملاحظات المستهلكين، ومعالجتها على الفور بالتعاون مع المكتب فيما يخصه، والسلطات الإدارية والمحلية المنتخبة المعنية، وخاصة على مستوى مراقبة الأسواق والأسعار، وإبعاد الدخلاء على السوق (الشناقة) حماية للمستهلك المغربي”.

وأشاد المنتدى المغربي للمستهلك، في بيانه، بـ”التعاون المثمر مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والسلطات الإدارية (العمالات والولايات ومصالح المراقبة بها)، والمحلية (الجماعات المحلية ومصالحها الرقابية)، ووسائل الإعلام المحلية والوطنية وتنسيقيات وممثلي المنتدى على جهودهم الجادة والناجعة خلال موسم العيد السنة الماضية”، داعيا إياهم إلى “تكثيف الجهود والتعاون من أجل أن يمر هذا الموسم بسلام وصحة، لأن اليد الواحدة لا تصفق، ويد الله مع الجماعة”.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *