زيارة ميدانية لوزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء لسد تاملوت بإقليم ميدلت

ميدلت – قام السيد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اليوم الجمعة، بزيارة ميدانية لسد تاملوت بإقليم ميدلت.

وقدمت للوزير، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم ميدلت، السيد مصطفى النوحي، والعديد من المنتخبين والمسؤولين المركزيين والجهويين، شروحات مفصلة حول هذه البنية التحتية الهامة بالنسبة للمنطقة.

وتأتي هذه الزيارة الميدانية في إطار تتبع مشاريع إنجاز السدود والإجراءات المتعلقة بتدبير هذه المنشآت وصيانتها.

وتم إنجاز هذا السد، الذي يقع على وادي أنسيمير، أحد الروافد الرئيسية لوادي ملوية، من قبل وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بتكلفة قدرها 610 مليون درهم.

وقد بدأ الشروع في استغلاله منذ يوليوز 2018، حيث تقدر حقينته بحوالي 50 مليون مكعب ويمكن من تنظيم حجم 49 مليون مكعب في السنة.

ويهدف بناء هذه المنشأة إلى تزويد سكان المناطق المجاورة بالماء الصالح للشرب، وسقي حوالي 5 آلاف هكتار من الأراضي المغروسة بالأشجار المثمرة، وكذا المساهمة في تطعيم الفرشة المائية والحماية من الفيضانات.

ومن المنتظر أن تكون لهذا السد آثار اقتصادية واجتماعية مهمة، والمساهمة في التوازن البيئي، لكونه يندرج في إطار رؤية تروم تحقيق تنمية سوسيو-اقتصادية، تتمثل في التوزيع الأفضل للموارد المائية بالموازاة مع تثمين الإمكانات الطبيعية، إضافة إلى إعطاء دفعة قوية للاقتصاد المحلي والإقليمي، وتنمية السياحة البيئية والقروية في المنطقة وتحسين دخل الفلاحين من خلال تكثيف وتنويع الإنتاج.

وكان السيد اعمارة قد قام، رفقة الوفد المرافق له، بزيارة لحظيرة الآليات والمعدات التابعة للمديرية الإقليمية بميدلت، حيث قام بتسليم مفاتيح الآليات الجديدة التي تم منحها لهذه الحظيرة.

كما ترأس وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وعامل إقليم ميدلت، بعد زوال اليوم، اجتماعا لتدارس المشاريع الطرقية التي توجد في طور الإنجاز والمشاريع المبرمجة والتي تبلغ كلفتها حوالي مليار درهم.

البيئة بريس/ماب

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *