السويد تتبرع بمبلغ 12 مليون دولار أمريكي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية لمساعدة المزارعين في المناطق الريفية على التكيف مع تغير المناخ

ستوكهولم – تبرعت السويد بمبلغ 12 مليون دولار أمريكي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية لمساعدة المزارعين في المناطق الريفية على التكيف مع تغير المناخ. وستُستخدم هذه الأموال أيضا لتقليل انبعاثات غازات الدفيئة في البلدان النامية.

وتدعم هذه المساهمة التزام الصندوق بإنفاق 890 مليون دولار على الأقل بحلول عام 2021 على تغير المناخ وتهدف إلى زيادة قدرة أكثر من 24 مليون شخص على مواجهة الصدمات المناخية.

وقال بيتر إريكسون، الوزير السويدي للتعاون الدولي في مجال التنمية، إننا بحاجة إلى تخفيف هذا التأثير وجعل أولئك الذين يعتمدون على زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة أكثر مرونة من أجل تأمين سبل عيشهم.

وتأتي هذه المساهمة في وقت تعاني فيه منطقة الجنوب الأفريقي من أشد جفاف تشهده منذ 35 عاما. ويعاني 11 مليون شخص في تسع دول في المنطقة من انعدام الأمن الغذائي. وتشير التقديرات إلى أن كل زيادة في درجة الحرارة المتوسطة العالمية ستؤدي إلى انخفاض غلة القمح بنسبة 6 في المئة و 3.2 في المئة للأرز و 7.4 في المئة للذرة و 3.1 في المئة لفول الصويا.

وقال رئيس الصندوق “جيلبرت هونغبو”: “يجب أن نضمن أن يتمكن المزارعون من مواصلة العمل على أراضيهم لضمان الأمن الغذائي العالمي والسلام والاستقرار”.

البيئة بريس/ماب

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *