ماذا يعني الاتجار في الشهادات الجامعية الماستر والدكتوراه….؟؟ الا يعني ذلك انحطاط التعليم والاعلام في بلادنا ؟

لماذا التعليم ؟؟
الاحداث التي عرفتها بعض الجامعات ( اخرها جامعة تطوان مثلا )المغربية.!!!!!
لماذا الاعلام ؟؟؟
الضجة التي عرفتها الساحة الاعلامية اثناء الملاءمة، حول بعض الدبلومات والشواهد التي تسمح لاشخاص – لا يفرقون بين التاء المربوطة والمبسوطة- ان ينتموا الى الحقل الاعلامي المهني.!!!!
اليس من العيب والعار ان يسود المنطق التجاري داخل مؤسسات علمية، من المفترض ان تشكل القدوة الفكرية والاخلاقية للمجتمع؟
اليس من الخزي، والدناءة ان تتحول مؤسسات جامعية
من مؤسسات تبني الفكر الى مؤسسات تشوهه؟؟؟؟
ماذا سينتظر المجتمع من اشخاص حصلوا على دبلوم او شهادة او دكتوراه مزورة؟؟ الن يشكل هؤلاء الاشخاص المزورون الفارغون علميا ومعرفيا خطرا على المجتمع وعلى مستقبل ابناءنا؟
ماذا سينتظر المجتمع من اشخاص يعون ويدركون انهم دكاترة او اعلاميين مزورين، سوى نشر قيم الفساد باشكاله المتعددة داخل فضاءنا الاجتماعي،؟؟
اية مصداقية، ستبقى للجامعة المغربية وللمؤسسات العلمية المغربية ؟؟ ؟
لم افهم، ولم استوعب الى حد الان ، كيف ان مؤسسات علمية جامعية التي من المفترض ان تشكل النموذج العلمي والمعرفي داخل المجتمع فقدت الضمير الاخلاقي الى هذا الحد ؟؟؟
تصوروا معي ان هؤلاء الاشخاص السالفي الذكر، حصلوا على مناصب القرار، ستتسع دائرة الفساد، وسنشتم رائحته انذاك من داخل جل دواليب الدولة. الا يمكن القول انذاك رحمة الله على مستقبل وطننا؟؟

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *