دعم أوروبي للمغرب بقيمة 1.2 مليون أورو لتنفيذ الميثاق الوطني للبيئة

تحتضن الرباط يوم الثلاثاء المقبلة، ورشة لإطلاق مشروع التوأمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي تحت عنوان “دعم تنفيذ الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة للمغرب”.

الورشة سيترأسها عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، وكلوديا ويدي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، بحسب بلاغ لوزارة الطاقة والمعادن والبيئة.

 وستعرف الورشة حضور هيلين لوغال، سفيرة فرنسا بالمغرب، و كلاوس كوجيلر، سفير النمسا بالمغرب، وسيتم خلالها الإعلان عن تمويل مشروع التوأمة، الذي سيمتد على مدى سنتين، في إطار برنامج “دعم التنافسية والنمو الأخضر”،  من طرف الاتحاد الأوروبي، وذلك بغلاف مالي قدره 1.2 مليون أورو.

ويهدف التمويل، إلى دعم تنفيذ الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، وتحقيق التقارب بين الإطار المؤسساتي والقانوني البيئي الوطني مع نظيره بالاتحاد الأوروبي، وإلى نقل الممارسات الجيدة في مجال البيئة.

وسينجز المشروع، بدعم من وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وسيعرف تعبئة أكثر من أربعين خبيرا من فرنسا والنمسا يغطون مختلف المجالات البيئية.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *