الحسيني: زيارة وزيرة الخارجية الإسبانية إلى المغرب لا علاقة لها بترسيم حدوده البحرية

أعلنت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون الإسبانية “أرانشا غونزاليز لايا”، عن زيارتها المغرب، بعد غد الجمعة، وذلك بعد يومين فقط من تصويت المغرب على قانونين من أجل ترسيم حدوده البحرية في مجلس النوب، اليوم الأربعاء، الذي أثار غضب المسؤولين الإسبان في جزر الكناري، أساسا.

 وفي هذا السياق، أوضح تاج الدين الحسيني، أستاذ مادة القانون، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن لا علاقة لزيارة وزيرة الخارجية الإسبانية، بعد غد، بترسيم المغرب لحدوده البحرية، مبرزا أنها أخذت على عاتقها التقاليد المعروفة في أدبيات العلاقات الإسبانية، المتمثلة في أن كل وزير خارجية إسباني جديد، يستوجب عليه القيام بزيارة له خارج الفضاء الأوربي، إلى المغرب.

وقال تاج الدين الحسيني إن “وزيرة الخارجية الإسبانية عبرت عن أن زيارتها للمغرب، تقليد معروف في العلاقات الإسبانية المغربية، ويأتي، أيضا، في سياق اعتبارها أن المغرب شريك استراتيجي مفصل في علاقاته مع إسبانيا”.

وأوضح المتحدث ذاته أنه لم يتم بعد الإعلان عن جدول أعمال هذه الزيارة، لكنه يعتقد أن مسألة ترسيم الحدود البحرية ستدخل في إطار هذا السياق، لاسيما أن المغرب يسارع الخطى، إذ سيتم التصويت، اليوم، على مشروعي قانونين بخصوص الحدود البحرية.

وأشار تاج الدين الحسيني إلى أنه إذا كان هناك نوع من التوتر مرتبط بهذا التصويت، لن تقوم وزيرة الخارجية الإسبانية بزيارة المغرب، لكن، في المقابل، هناك عدة نقط ساخنة ومهمة في العلاقات الإسبانية المغربية

لكن من جانب آخر، “هناك تطور إيجابي في العلاقات، التي تربط إسبانيا مع المغرب، خصوصا عندما صوت الاتحاد الأوربي بدعم من إسبانيا بخصوص اتفاقية الصيد البحري والفلاحة”، يؤكد الحسيني.

يشار إلى أن هذه هي الزيارة الأولى خارج أوربا للوزيرة الإسبانية، التي تم تعيينها، يوم 12 يناير الجاري، على رأس الدبلوماسية الإسبانية.

البيئة بريس/ عن  اليوم 24

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *