بسبب معتقلي “حراك الريف”.. المغرب: نرفض بشدة تدخل برلمان هولندا في شؤوننا الداخلية

أعلنت الحكومة المغربية، الخميس، أنها ترفض بشدة التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للبلاد، ردا على تقرير أعده وفد من البرلمان الهولندي عن معتقلي “حراك الريف”. جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها الناطق باسم الحكومة، الحسن عبيابة، عقب اجتماع للمجلس الحكومي بالعاصمة الرباط.

وقال عبيابة ردا عن سؤال صحفي حول تقرير البرلمان الهولندي الذي شمل لقاءات مع عائلات معتقلي “حراك الريف”، في يناير الماضي: “نرفض بشكل قاطع التدخل في الشؤون الداخلية للمغرب من أي جهة كانت”.

 وأضاف: “هذا عمل مرفوض “؛ فـ”نحن دولة ذات سيادة، ولا نقبل من أي جهة كانت أن تأتي للمغرب لتنجز تقارير حول قضايا داخلية بهدف الضغط علينا”.

وفي يناير الماضي، زار وفد من البرلمان الهولندي، ترأسته رئيسة الحزب الاشتراكي ليليان مراينيسن، والبرلمانية عن الحزب نفسه سادات كارابولوت، مدينة الحسيمة؛ حيث التقى عدد من عائلات معتقلي “حراك الرّيف”، وفي مقدّمتهم أحمد الزفزافي، والد قائد الحراك ناصر الزفزافي المحكوم بعشرين عاما سجنا نافذا.

وناقش وفد البرلمان الهولندي مع وزير خارجية بلاده التدخل والضغط على المملكة من أجل إطلاق سراح هؤلاء الموقوفين.

المصدر/ لكم

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *