“مكتب الكهرماء” يعلن تدابير جديدة لمواجهة كورونا

على إثر التطورات الأخيرة المرتبطة بـ”فيروس كوفيد 19″، وفي إطار التدابير الوقائية المعتمدة على الصعيد الوطني من أجل مكافحة انتشار هذا الوباء، وضع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ابتداء من 24 مارس الجاري، مجموعة من الإجراءات تهدف إلى تيسير أمور زبنائه والحد ما أمكن من تنقلاتهم إلى الوكالات التابعة للمكتب.

وخلال فترة حالة الطوارئ الصحية، أكد المكتب أن خدمات الكهرباء والماء الشروب لن تتوقف، مشيرا إلى أن “الانقطاعات المبرمجة لصيانة الشبكات خلال هذه الفترة سوف تحصر في أعمال الصيانة الأساسية. وستسهر فرق التدخل الدائم على ضمان استمرارية التزويد بالكهرباء والماء الشروب في أحسن ظروف الجودة للخدمة”.

كما اتخذ المكتب، خلال هذه الفترة، وفق بلاغ توصلت به هسبريس، التدابير اللازمة من أجل الحد من تنقلات فرقه إلى نقاط الاستهلاك.

وأضاف المصدر ذاته: “ستستمر الوكالات التجارية للمكتب ونقاط استخلاص الفواتير وكذا نقاط شحن عدادات الكهرباء ذات الدفع المسبق في مواصلة عملها خلال هذه الفترة بتقديم الخدمات الأساسية”.

وتابع المكتب الوطني أنه “حرصا على حماية زبنائه وموظفيه في هذه الظروف الحالية الاستثنائية، اتخذ التدابير الاحترازية الضرورية من حيث النظافة والسلامة على مستوى وكالاته ونقاط استخلاص الفواتير، وخصوصا حصر عدد الزبناء المتواجدين فيها في آن واحد في 5 زبناء”.

وشدد المكتب الوطني للماء والكهرباء على أنه “يعطي الأولوية للتفاعلات عن بُعد، ويدعو زبناءه إلى اعتماد الخدمات المتوفرة عبر موقعه الإلكتروني”.

وذكر المكتب أن “جميع موظفيه معبؤون لضمان استمرارية الخدمة لفائدة المواطنين، كما أنه سيساير توجيهات السلطات وسيواصل العمل كمؤسسة مسؤولة للمساهمة في الحد من انتشار الفيروس”.

وبالنسبة إلى أي طلب معلومات، يورد المصدر نفسه، “يمكن للزبناء الاستمرار في الاتصال بمركز العلاقات مع الزبناء الموضوع رهن إشارتهم يوميًا من الساعة الـ7 صباحا إلى غاية الساعة الـ11 مساء عبر الهاتف رقم 0802007777 أو عبر البريد الإلكتروني crc@onee.ma أو عن طريق الاتصال بالوكالة الموجودة في منطقتهم السكنية”.

وجدد المكتب تأكيده على أن أي “معلومات أو أخبار تبثها قنوات أخرى تعتبر لاغية، ولا تلزم المكتب بأي شكل من الأشكال”.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *