الساحة الفنية الامازيغية تودع حميد شريات المعروف ب “إيدير” .

توفي ليلة امس  السبت الفنان حميد شريات المعروف ب “إيدير” بمستشفى بيشا في باريس بفرنساعن عمر ناهز 71 سنة بعد صراع طويل مع المرض.

وحسب مصادر موقع  النهار الجزائري فإن صاحب رائعة “أفافا انوفا” فارق الحياة  على الساعة التاسعة والنصف بمستشفى “بيشا سان كلود برنار” بباريس.

ويعتبر الفنان إدير سفير الأغنية الأمازيغية من مواليد 1949 بقرية أيت لحسين بتيزي وزو . و حميد شرياط  اظهر اهتماما بالفن و الطرب منذ الصغر حيث بدا تعلم العزف على الغيتارة مع متابعة دارسته في تخصص الجيولوجيا . لكن شغفه بالفن كان الاقوى و فضل الغناء الذي بداه في 1973 و اشتهر باغنية ،”ابابا ينوبا” المستمدة من الاساطير و التراث القبائلي تبعتها اغاني اخرى لا تقل شهرة و شعبية قادته الى العالمية منها “ازواو سمندل اوراغ ” و “اسندو ” و يعود اخر البوم اصدره لسنة 2017 .

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *