المساعدات المغربية لعدة بلدان إفريقية محط اهتمام واسع للإعلام الإيطالي

اهتمت وسائل الإعلام الإيطالية ، اليوم الاثنين، على نطاق واسع، بمبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس المتمثلة في تقديم مساعدات طبية ل 15 بلدا إفريقيا من أجل مواكبتها في جهود مكافحة جائحة “كوفيد – 19 “.

 وكتب الموقع الإخباري (ميديترانيوز) أنه منذ بدء وباء كوفيد-19، لم يتوقف جلالة الملك محمد السادس، للحظة واحدة، عن تقديم يد العون للبلدان الإفريقية، وأجرى ، خلال أصعب مراحل الوباء، اتصالات مع عدد من الدول الإفريقية من أجل إقامة تضامن فعال بينها لمكافحة فيروس كورونا، وهي الاتصالات التي تتواصل إلى حدود اليوم.

وبحسب الموقع الإيطالي فإن “هذه المبادرات تمثل نجاح ا” لجلالة الملك، لأن المغرب أبان ، من الآن فصاعدا ، على أنه مكتفي ذاتيا في المجال الصحي وبالتأكيد أقل اعتمادا على السوق الدولية، مما يؤهله ليرتقي مستقبلا إلى مستوى رفيع في المجال الصحي ، مشيرا إلى أن جلالة الملك جعل قطاع الصحة في “صدارة الأولويات”.

وأضاف أن جلالة الملك نجح كذلك في توطيد روابط التضامن الفعال مع العديد من دول القارة الأفريقية ليس فقط على الصعيدين السياسي والاقتصادي وإنما أيضا على صعيد “الاستجابة التضامنية الشاملة لمواجهة للوباء “.

وذكرت وكالة الأنباء (نوفا) أن المملكة اتخذت ترسانة من التدابير الهامة لمكافحة “كوفيد-19” وقدمت مساعدة طبية للعديد من البلدان الإفريقية تتكون من حوالي ثمانية ملايين كمامة، و900 ألف من الأقنعة الواقية، و600 ألف غطاء للرأس، و60 ألف سترة طبية، و30 ألف لتر من المطهرات الكحولية، وكذا 75 ألف علبة من دواء الكلوروكين، و15 ألف علبة من دواء الأزيتروميسين.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *