الاتحاد الأوروبي والصين يشيدان بدعم المغرب لإفريقيا وبتدبير أزمة “كوفيد-19”

أشادت المفوضية الأوروبية، اليوم الجمعة، بتدبير المغرب النموذجي للأزمة الصحية المترتبة عن تفشي وباء “كوفيد-19”.

وقال المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع، أوليفير فاريلي، إن “المغرب ليس فقط مجرد جار قريب، لكن أيضا شريك مستقر وموثوق تفاعل بشكل سريع من أجل احتواء تفشي جائحة كوفيد-19”.

 وأكد المفوض الأوروبي في رده على سؤال لنائب برلماني أوروبي حول نجاعة الدعم المقدم للمغرب، أنه “في هذا السياق، ومن خلال الاستعانة بالمرونة التي توفرها قواعد الميزانية القائمة، قررت المفوضية إعادة تخصيص 450 مليون يورو من التمويلات المرصودة سلفا للمغرب، قصد الاستجابة للحاجيات العاجلة على المدى القصير، وكذا للتداعيات المحتملة على المجتمع والاقتصاد المغربي”.
 وأوضح المسؤول الأوروبي السامي أن المفوضية الأوروبية تبرهن على تضامنها مع بقية العالم، في الحرب ضد جائحة “كوفيد-19″، “لأن المعركة الداخلية من أجل التغلب على الفيروس لا يمكنها النجاح في معزل عن هزم الفيروس عبر العالم”.

ومن جهته، أشاد سفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب، لي لي، اليوم الجمعة بالرباط، بمبادرة الملك محمد السادس الرامية لدعم بلدان القارة الإفريقية في مواجهة جائحة كورونا المستجد، معتبرا أن “المغرب يمثل نموذجا لباقي الدول في التعاطي مع هذه الجائحة”.

وأعرب لي لي، خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، على إثر انتهاء مهامه الدبلوماسية بالمملكة، عن تقدير بلاده لجهود الملك محمد السادس الرامية لدعم بلدان القارة الإفريقية في مواجهة وباء كورونا المستجد، مشيدا “بالدعم الهام الذي قدمته المملكة المغربية لجمهورية الصين الشعبية مع بداية انتشار الوباء”.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *