الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنظم أول دورة تدريبية باللغة العربية حول الطوارئ الإشعاعية

فيينا – نظمت الوكالة الدولية للطاقة الدولية أول دورة تدريبية باللغة العربية حول الطوارئ الإشعاعية.

وأوضحت الوكالة، في بيان صحفي دوري ، أنها نظمت في يونيو الماضي أول تكوين باللغة العربية حول الاستعداد والاستجابة للطوارئ الإشعاعية، لفائدة 50 إطارا قطريا وبتعاون مع وزارة البلدية والبيئة القطرية.

وأبرزت الوكالة أن الدورة ركزت على ثلاثة جوانب تهم أنظمة إدارة الحوادث والأنشطة النووية والإشعاعية، وتقييم المخاطر المترتبة عن الحوادث والطوارئ ذات الصلة، وحماية المنشآت النووية والعاملين فيها.

وأضافت أن الدورة تندرج في إطار تعزيز قدرات السلطات القطرية للاستجابة للطوارئ النووية والإشعاعية رغم عدم توفر البلاد على منشآت نووية، إضافة إلى توسيع دائرة المستفيدين من خبرات الوكالة.

وأشارت إلى أن بعثة متابعة ومراجعة التأهب للطوارئ التابعة للوكالة قدمت في سنة 2010 برنامجا متكاملا للتأهب والاستجابة للطوارئ النووية والإشعاعية بقطر، مُعد للتعاطي مع المخاطر النووية الجديدة والمخاطر الإشعاعية المرتبطة بها.

map

 

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *