من قلبي سلام للبنان.

عبد المجيد بوشنفى
الانفجار الذي وقع في لبنان تزامن مع عدة حيثيات المرتبطة بالاطراف الداخلية والخارجية التي تتحكم في اللعبة السياسية في لبنان ، والتي أشارت كل منها بطريقتها الخاصة أن لا علاقة لها بالحادث.
سواء كان الانفجار عرضي او تم بفعل فاعل، فالامر يؤكد ان الجميلة لبنان الرائعة التي كانت معقل الفن والثقافة والمعرفة والانجداب السياحي، اريد لها اليوم ان تتخبط في صراعات طائفية عرقية ، وبعده في مواجهة المؤامرات السياسية الداخلية والخارجية، ثم الأزمة الاقتصادية والاجتماعية، وكورونا، واخرها في محاولة تدميرها.
لك الله يا بيروت، لك الله يا لبنان، اما العبد كشف التاريخ ان اطماعه وفساده ومصالحه تفوق عمقك الحضاري والتاريخي.
انت لبنان القلب النابض للوطن العربي.التي من خلالك اطلعنا على امهات الكتب والمعارف، وسمحت لكتاب ومثقغين في الوطن العربي بان يخرجوا كتبهم وكلمتهم الى الوجود، انت التي ناصرت الحرية الفكرية في وقت الاستبداد.
نحن نعرف، بل متاكدين ان الأنظمة الإستبدادية، ومن يناصرها من الخارج، لن يتركوا جراحك تضمد، ولن يتكركوك تنعمين بالاستقرار، ولن يتكركوك تنهضي ابدا.
انت لبنان، بيروت يا زهرة المدائن، لك شعب اصبح اليوم يدرك أنه آن الاوان بان يتحكم في اللعبة السياسية ديمقراطيا ، رافعا شعار خلال احتجاجاته الاخيرة”لا للفساد ،لا للطائفية لا للانقسام، نحن شعب واحد”،متجاوزا كل النعرات الطائفية التي تلعب عليها الجهات الخارجية،.
انه الوعي بالذات الذي بدأ يسطع في افق لبنان، -رغم التجويع والتفقيروتازيم الاوضاع الاقتصادية والمالية-، والتي تحاول كل الادوات الخارجية والداخلية إطفاءه.
نحبك يا لبنان.

لبيروت من قلبي سلامٌ لبيروت و قُبلٌ للبحر و البيوت لصخرةٍ كأنها وجه بحارٍ قديمِ

هي من روحِ الشعب خمرٌ هي من عرقِهِ خبزٌ و ياسمين فكيف صار طعمها طعم نارٍ و دخانِ

لبيروت مجدٌ من رمادٍ لبيروت من دمٍ لولدٍ حُملَ فوق يدها أطفأت مدينتي قنديلها

أغلقت بابها أصبحت في السماء وحدها … وحدها و ليلُ

أنتِ لي أنتِ لي أه عانقيني أنتِ لي رايتي و حجرُ الغدِ و موج سفرٍ

أزهرت جراح شعبي أزهرت .. دمعة الأمهات .. أنتِ بيروت لي أنتِ لي أه عانقيني

لبيروت – فيروز
 كلمات:جوزيف حرب

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *