اليات ازالة أي لبس في القضايا البيئية : الشفافية ودمقرطة المعلومة البيئية والمناخية

عبد المجيد بوشنفى

حقيقة أن المغرب له ترسانة قانونية بيئية مهمة ، إلا أن المشكل والذي يجمع عليه جميع المتتبعين للشأن البيئي بالمغرب، هو عدم ترجمة تلك القوانين على أرض الواقع،  مما يجعل مفارقة بين ما هو مسطر وما هو موجود في الواقع.

وهذا الأمر ينطبق على قانون استيراد النفايات، فليس هناك وضوح وشفافية في الموضوع،  بحيث أن طريقة الدولة  وتعاملها مع استيراد النفايات من الدول الصناعية يشوبها نوع من اللبس، يستنتج من خلاله المجتمع المدني أن الدولة لا تحترم القانون ( القانون رقم 28.00 الصادر بتاريخ 07 دجنبر 2006،) والاتفاقيات الدولية ( بازل).

إن عدم دمقرطة المعلومة البيئية، وجعلها في متناول المجتمع وخاصة الفعاليات المدنية والإعلامية، يولد حول أي إجراء أو أي عملية أو مشروع بيئي أسئلة كثيرة وريب وشك وبالتالي اتهام بالفساد.

ولكي تظهر الوزارة الوصية نضجها البيئي والمسؤول، ضرورة اعتماد  :

– الشفافية ودمقرطة المعلومة البيئية  والمناخية.

–  جعل المجتمع المدني شريك حقيقي وفعلي في تدبير الشأن البيئي.

– نشر التقارير المتعلقة بالنفايات التي كان يستوردها المغرب. ( مثلا في الفترة الممتدة بين 2016 و 2019 (أي قبل صدور القرارين).

– نشر التقصي الذي كان البرلمان المغربي قد أجراه سنة 2018 حول ترخيص حكومة عبد الإله بنكيران باستيراد نفايات خطيرة من إيطاليا سنة 2016، والتي خلقت ضجة واسعة في المغرب آنذاك.

– الكشف عن الوسائل اللوجستيكية والموارد البشرية للشرطة البيئية مقارنة بالمهام الموكولة إليها.

  1. – الكشف عن لائحة الشركات التي تستفيد من النفايات المستوردة، وتوضيح المساطير المعتمدة من طرفها من أجل الحصول على الرخص المتعلقة باستيراد هذه النفايات.
  2. – تنظيم دورات تكوينية في المراسيم والقوانين المتعلقة بالنفايات .

– تنظيم دورا تكوينية في الاتفاقيات الدولية. (– اتفاقية بازل بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة  والتخلص منها عبر الحدود.
-اتفاقية استوكهلم حول الملوثات العضوية الثابتة.
-اتفاقية روتردام المتعلقة بتطبيق إجراء الموافقة المسبقة عن علم على مواد كيميائية و مبيدات آفات معينة خطرة متداولة في التجارة الدولية
).

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *