آخـــر الأخبـــار

السودان : الفيضانات الأخيرة تؤثر على نحو ثلث الأراضي المزروعة

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، إن الفيضانات التي شهدها السودان بمستويات قياسية أثرت على نحو ثلث الأراضي المزروعة وقرابة ثلاثة ملايين شخص من الأسر التي تعتمد على الزراعة في معيشتها، مما أدى إلى تفاقم مستويات انعدام الأمن الغذائي الحادة بالفعل.

وزادت الفيضانات مصاعب السودان الذي يعاني بالفعل من أزمة اقتصادية وأحد أعلى معدلات التضخم في العالم عندما بدأت جائحة فيروس كورونا.

وقدرت فاو أن الفيضانات أغرقت نحو 2.2 مليون هكتار من الأراضي المزروعة وتسببت في فقد 108 آلاف رأس من الماشية. وقال دومينيك بيرجيون المسؤول الكبير في المنظمة إن نحو 1.1 مليون طن من الحبوب تلف في مناطق مزروعة معظمها بالذرة الرفيعة، وهي غذاء أساسي في السودان.

وأضاف أن بعض النساء من بين نحو 600 ألف أُسرة متضررة تعمل بالزراعة أبلغن فاو أنهن قللن طعامهن لوجبة واحدة صغيرة يوميا بعد أن جرفت الفيضانات محصولهن من الذرة قبيل الحصاد.

وتضررت بشدة كذلك محاصيل تجارية مثل الموز والمانجو.

وتسببت الفيضانات كذلك في تدمير عشرات ألوف البيوت أو إلحاق أضرار بها إلى جانب مقتل ما يزيد على 100 شخص. وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن الفيضانات أثرت أيضا على زهاء 150 ألف لاجئ ونازح.

وقال بيرجيون “إنه وضع صعب يحتاج إلى تضامن ودعم من المجتمع الدولي“.

وتقدر الأمم المتحدة أن 9.6 مليون شخص يواجهون انعداما حادا للأمن الغذائي في السودان، وهذا أعلى رقم مسجل.

وتقول فاو إن أسراب الجراد التي دمرت المحاصيل في منطقة القرن الأفريقي هذا العام ما زالت تهدد البلاد.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *