اليوم تنتهي الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة:الساعات الاخيرة لكل من بايدن وترامب لاقناع الناخبين قبل التصويت غد الثلاثاء بانه “القائد الافضل”…..

  اليوم تنتهي الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة،وسيسعى المرشحان الجمهورى الرئيس دونالد ترامب والديمقراطى جو بايدن إلى استغلال الساعات الأخيرة قبل التصويت غدا الثلاثاء لتحفيز الناخبين الذين لم يحسموا موقفهم  بشأن من سيصوتون له، ومحاولة إثبات ان كل منهما الأفضل لقيادة الولايات المتحدة.

وتقول وكالة أسوشيتدبرس إن ترامب وبايدن أمامهما فرصة أخيرة لتقديم حجتهما لدى الناخبين فى الولايات الحاسمة الاثنين، وهو آخر يوم كامل للحملة التي كشفت عن رؤيتين مختلفتين تماما للتعامل مع المشكلات الملحة ومع منصب الرئيس نفسه.

و في سابقة تاؤيخية فقد صوت أكثر من 93 مليون أمريكى مبكرا، ، وتصر كل حملة على أن لديها طريق لتحقيق الانتصار، على الرغم من أن فرص بايدن للفوز بأصوات 270 من المجمع الانتخابى، المطلوبة لكى يصبح رئيسا، تبدو أكبر.

وقد زار ترامب أمس الأحد، خمس ولايات وعقد خمس فعاليات فى نورث كارولينا وويسكونسن وأيوا  وفلوريدا وميتشيجان، فى حين خصص بايدن وقته لبنسلفانيا التي لو فاز بها سيواجه منافسه ترامب مأزقا، وتوجه بايدن أيضا إلى أوهايو، التي يتقدم فيها ترامب وفقا لاستطلاعات الراى.

وفى الساعة الأخيرة قبل التصويت رسم كلا من ترامب وبايدن صورة بأنهما الأصلح للرئاسة ووصفا السنوات الأربعة المقبلة بأنها ستكون مروعة لو فاز المنافس.

 وفى الوقت الذى يختم فيه كلا المرشحين فعاليتهما الانتخابية، وصل وباء كورونا الذى أودى بحياة أكثر من 230 ألف شخص فى الولايات المتحدة وخسارة 20 مليون لوظائفهم، إلى ذروة جديدة فى معدل الإصابات مهددا حياة ومعيشة الناخبين.

من ناحية أخرى، قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن لحظة المصير يوم الثلاثاء، وما يمكن أن يتحول إلى عد مطول بسبب التصويت عبر البريد، ستقرر ما إذا كان الأمريكيون سيرفضون ترامب بعد ولاية واحدة أم سيمنحونه أربع سنوات أخرى.

وستاتى تلك اللحظة مع خروج كورونا عن السيطرة فى أعقابب تسجيل معدل قياسية من الإصابات اليومية ووصل الوفيات على حوالى الألف يوميا.

 ومن المقرر أن يقضى بايدن آخر ساعات حملته فى أوهايو وبنسلفانيا، التي يمكن أن تكون نقطة فاصلة لو كان السباق متقاربا، بينما سيزور ترامب نورث كارولينا ويتشجيان وويسكونسن وبنسلفانيا فى محاولة أخيرة للاحتفاظ بالولايات التي فا بها قبل أربع سنوات ومحاولة لمنع بايدن من دخول البيت الأبيض.

وفى آخر استطلاع للرأي أجرته صحيفة وول ستريت جورنال وقناة NBC News، احتفظ المرشح الديمقراطى بتفوقه بفارق كبير على منافسه، حيث قال 6 من بين كل 10 ناخبين إن الولايات المتحدة تسير فى الاتجاه الخاطئ ولم توافق أغلبية على طريقة تعامل ترامب على الوباء.

 ووفقا للاستطلاع، فإن بايدن متقدم على ترامب على الصعيد الوطنى بفارق 10 نقاط بين الناخبين المسجلين، بنسبة 52 % مقابل 42%، فى السباق الذى وصف بالمستقر على مدار عام صاخب فى السياسات الأمريكية.

 وكان بايدن متقدما بفارق 11 نقطة فى استطلاع وول ستريت و”إن بى سى” قبل أسبوعين بنسبة 53% مقابل 42% لترامب.

 وقال خبير الاستطلاعات الديمقراطى بيتر هارت، الذى أجرى الاستطلاع مع نظيره الجمهورى بيل ماكانتورف إن هذا هو الاستطلاع رقم 11 الذي يقومان بإجرائه فى عام 2020، إلا أن ماكانتورف حذر من أن ترامب لديه القدرة على تقديم أداء مذهل فى يوم الانتخاب.

 ويحظى بايدن بأكبر تقدم على ترامب بين الناخبين السود بنسبة 87% مقابل 5%، وبين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما بنسبة 60 إلى 32%، وكبار السن بنسبة 58% إلى 35%، والنساء بنسبة 57% مقابل 37%.

 أما ترامب فيتقدم بين الناخبين البيض بنسبة 51% مقابل 45% لبايدن، وبين البيض بدون درجة جامعية بنسبة 58% مقابل 37%.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *