في أفق شملها لباقي المدن المغربية: أربعة مدن مغربية تتبنى تقنيات مياه الصرف الصحي لتتبع الحالة الوبائية بالمغرب

 

 

عبد المجيد بوشنفى

 

إذا كانت العديد من  مدن العالم  قد وضعت نظاما لتحليل المياه العادمة كأداة لرصد تطور الحالة الوبائية لديها كوفيد 19  كفالنسيا باسبانيا ، باريس بفرنسا،  ابوظبي بالإمارات العربية المتحدة،  ملبورن باستراليا وطوكيو باليابان. فان عدة مدن بالمغرب تبنت نفس النظام إذ تعمل حاليا  على هيكلة وتجهيز قنوات الصرف الصحي  باحدث التقنيات من اجل رصد وتطور الوضع الوبائي بالمغرب كوفيد 19، لتحديده جغرافيا وحصر المنطقة  السكانية المنتشر/ أو الذي سينتشر فيها الوباء.

مشروع تقنية المياه العادمة لتتبع الحالة الوبائية بالمغرب، ستشهده في بادئ الأمر أربعة مدن مغربية  كبرى وهي: الدار البيضاء، مراكش، طنجة، وفاس. وسيعمم المشروع حسب مصادر مطلعة على باقي المدن المغربية.

وقال مصدر مطلع من الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بفاس، ان هده التقنية ستساعد على رسم خريطة تفشي الوياء من خلال قنوات الصرف الصحي. كما ان اختبار وجود فيروس كورونا في مياه الصرف الصحي سيكون غير مكلف و”سهل الانجاز” ، الأمر الذي من شأنه أن يرصد طفرات العدوى قبل 10 أيام من الاختبارات الطبية.

إن المقاربة الوطنية التي أطلقتها وزارة الداخلية لتحليل  تواجد فيروس كورونا في المياه العادمة هي برتوكول تطبيقي  جاءت في إطار سياق وطني بتنسيق مع مجموعة من المتدخلين الغاية منها اساسا السيطرة والتحكم  في الوباء .وأضاف نفس المصدر ” انه من خلال أخذ عينات من مياه الصرف الصحي في أجزاء مختلفة من شبكة الصرف الصحي، يمكننا تضييق انتشار المرض تدريجياً إلى مناطق جغرافية أصغر، ما يمكّن مسؤولي الصحة العامة من التدخل بسرعة في تلك المناطق الأكثر عرضة لخطر انتشار العدوى”.

وهكذا فبالنسبة لمدينة فاس كنموذج، فان البروتوكول المتبع حسب مصادر مطلعة سيسمح كل يوم من اخذ عينات من 25 نقطة وهي تغطي المدينة بأكملها .

وتجمع اتفاقية – الإطار شراكة تضيف ذات المصادر ما بين مجموعة من المتدخلين ( وزارة الداخلية ، رادف، رادما، ليدك، امونديس، ومختبرات وطنية) تصل تكلفة الاتفاقية 12.3 م.د.ولقد انطلق العمل بالمشروع حسب نفس المصدر في7/10/2020، وصلت الأشغال به إلى 80 في المائة على مستوى الهندسة المدنية، وبمجرد ما ستنتهي الأشغال منها، سيشرع العمل في الجزء المتعلق بالتجهيزات والمعدات.

وأكد طبيب مختص في الأوبئة على أهمية وفعالية هده المقاربة التقنية الصحية التي بدأت تعرف “بوبائيات الصرف الصحي”. بحيث يقول” أولا يجب إخبار الناس بهذا العمل الهام الذي تقوم به الدولة من اجل السيطرة والتحكم في الوباء وبالتالي السعي إلى حمايتهم من جهة. وللتوضيح من جهة أخرى أن اختبارات فحص المياه لن تحلّ مطلقًا محلّ الفحوص الفردية المعتادة، إلا أنها مصدر قيّم وسريع لجمع البيانات حول السكّان بالكامل”.

وهكذا يتبين ، أن الضرورة المُلِحّة للتعامل مع كوفيد-19 قد ساهمت في تطوير وتأسيس أنظمة الرصد والمراقبة هذه، والتي لا يقتصر نفعها على المساعدة في الاستجابة لأزمة الجائحة فحسب، بل أيضًا في تتبُّع أمراض أخرى، وربما حتّى أمراض جديدة ستظهر في المستقبل.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *