دراسة: الاستحمام بالماء الساخن يحرق 240 سعرة حرارية

أشارت دراسة جديدة أجرتها جامعة لوبورو، إلى أن فوائد الاستحمام بالماء الساخن تمتد إلى فقدان الوزن، وكيف يمكن للاستحمام أن يساعد في إنقاص الوزن والمدة التي تحتاجها في الحمام لرؤية النتائج، وفقًا لموقع express.

وأفاد الدكتور مايكل موسلي- خبير الصحة، بأن طبيعة الحياة العصرية سريعة الخطى تعني أن الكثير منا نادرًا ما يدخلون في حمام ساخن، لكن الأبحاث تشير إلى أن الأمر يستحق قضاء بعض الوقت في الحصول على حمام ساخن، فستكون التأثيرات المهدئة للاستحمام الساخن مألوفة، لكن التسلية الممتعة قد تساعد أيضًا في إنقاص الوزن.
الأخبار المتعلقة

وأوضح أنه في دراسة جامعة لوبورو التي شارك فيها كان قد طُلب من مجموعة منا الاستلقاء في حمام ساخن لمدة ساعة، ومجهزة بأجهزة لقياس عدد السعرات الحرارية التي نحرقها، كاشفًا أنه أحرق 240 سعرة حرارية خلال جلسة الاستحمام، أي ما يعادل 30 دقيقة من المشي السريع.

وقال عالم فسيولوجيا التمارين الرياضية ستيف فولكنر من جامعة لوبورو لبي بي سي: “أحد أول الأشياء التي كنا نبحث عنها هو إنفاق الطاقة أثناء وجودك في الحمام، وما وجدناه هو زيادة بنسبة 80 في المائة في إنفاق الطاقة نتيجة الجلوس في الحمام لمدة ساعة.”

عزا فولكنر التأثير إلى بروتينات الصدمة الحرارية – وهي بروتينات محددة يتم تكوينها عندما تتعرض الخلايا لفترة وجيزة لدرجات حرارة أعلى من درجة حرارة نموها الطبيعية.

وأوضح فولكنر أن بروتينات الصدمة الحرارية هي جزيئات تصنعها جميع خلايا جسم الإنسان استجابة للضغوط، وأنهاعلى المدى الطويل، قد تساعد المستويات المرتفعة من هذه البروتينات في عمل الأنسولين وتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم، منوهًا إلى أن هذا مهم لأنه بدون الأنسولين، لن تتمكن خلايا الجسم من استخدام السكر للحصول على الطاقة، وأن هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن مع مرور الوقت.

ولاحظ الدكتور موسلي تحسنًا في السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء الدراسة، وأوضح: “ما كان مفاجئًا بشكل خاص هو أن الحمام الساخن قلل أيضًا من استجابة السكر في الدم لوجبة لاحقة، وهو أمر جيد، لأن استمرار ارتفاع السكر في الدم يضر الشرايين والأعصاب.

وتابع: “هذا الاكتشاف مهم لأن سوء إدارة نسبة السكر في الدم هو مقدمة لمرض السكري، فإن الاستحمام بالماء الساخن مرتبط بمجموعة من الفوائد الصحية الأخرى”.واستشهد بدراسة صغيرة أجريت في عام 2016 أظهر فيها باحثون من جامعة أوريغون أن الجلوس في حمام ساخن أربع مرات في الأسبوع يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وتقليل تصلب الشرايين، فيمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم وتيبس الشرايين إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة الحسن الثاني للبيئة، و على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *