مراكش .. لقاء تنسيقي حول مشروع إحداث المختبرات الترابية للتكوين في البيئة

مراكش – انعقد، مؤخرا بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، لقاء تنسيقي خصص لتقديم مشروع إحداث المختبرات الترابية للتكوين في البيئة.

وذكر بلاغ للأكاديمية الجهوية أن هذا المشروع، التابع لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، يعتبر امتدادا للمركز الدولي الحسن الثاني للتكوين في مجال البيئة، والذي يقع في قلب استراتيجية المؤسسة، كفضاء للقاء والنقاش والتحسيس والتربية على البيئة.

وفي كلمته الافتتاحية، عبر مدير الأكاديمية، مولاي أحمد الكريمي عن امتنانه لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، على اختيارها لأكاديمية جهة مراكش آسفي، لاحتضان هذا المشروع في مرحلته الأولى، لاسيما أنه سيتم تعميم هذا المشروع على جميع أنحاء التراب الوطني.

وأكد السيد الكريمي أن الأكاديمية ستعمل على إنجاح تنزيله وتحقيق الأهداف والنتائج المسطرة له، وذلك بتنسيق تام مع المصالح المركزية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وثمن المسؤول التربوي هذا المشروع البيئي الهام، مؤكدا على فعاليته ونجاعته في ترسيخ الثقافة البيئية والمساهمة في تنزيل أهداف التنمية المستدامة على المستوى الترابي، في توافق مع أهداف تنزيل مقتضيات القانون الإطار 17/51، خصوصا منها تلك المتعلقة بالقيم والمواطنة والتنمية المستدامة.

وشارك في هذا اللقاء المنظم بتنسيق بين الوزارة ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، كل من السيد عبد العزيز عنكوري المدير المساعد للحياة المدرسية والمنسق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة بالوزارة والسيدة كنزة الخلافي المنسقة الوطنية للشراكة والتعاون الدولي بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والسيدة زينب الراشدي المنسقة الوطنية للمشروع.

كما حضره مدير مرصد واحة النخيل بمراكش والمديرون الاقليميون للتربية الوطنية، ورؤساء الأقسام والمصالح والمنسق الجهوي للبيئة بالأكاديمية.

البيئة بريس/ ماب

نبذة عن الكاتب

عبد المجيد بوشنفى،مدير ورئيس تحرير جريدة" البيئة "الورقية، مدير النشر للموقع الاليكتروني " البيئة بريس"، حاصل على جائزة الحسن الثاني للبيئة، و على جائزة التعاون المغربي- الالماني في الاعلام البيئي، عضو بشبكة الصحفيين الافارقة من اجل البيئة، ورئيس الجمعية المغربية للاعلام البيئي والمناخ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *